نبذة عن شركة مصانع الدقل السعودية

نبذة عن شركة مصنع الدقل لدباغة الجلود والمصنوعات الجلدية

تعتبر شركة مصنع الدقل لدباغة الجلود والمصنوعات الجلدية من الشركات التجارية والصناعية الرائدة فى المملكة العربية السعودية، فهي من اوائل الشركات الوطنية بالمملكة في مجال صناعة وتجارة الجلود والمنتجات الجلدية حيث تحظي منتجاتها بالثقة داخل وخارج السوق السعودي.

بدءا من المدينة المنورة منذ أكثر من ستون عاما، كانت الانطلاقة الاولي والبداية الفعلية للشركة على يد الشيخ/ عبد القادر اسعد دقل. حيث بدا الشيخ عبد القادر اسعد دقل –والذي ينتمي لعائلة عريقة في مجال مزارع تربية الأغنام والابقار بالمدينة المنور – تجارته الخاصة للجلود الخام بأنحاء المملكة، وقام بأنشاء مؤسسات فردية في مجال إدارة المسالخ وتجارة الجلود الخام بالمدينة المنورة، ثم اتجه الى المشاركة فى مؤسسة لصناعة ودباغة الجلود بلبنان. ومع تصفية اعماله بلبنان، اتجاه الشيخ عبد القادر لتطوير صناعة الجلود بالمملكة بإدخال عمليات الدباغة عام 1403هـ / 1982م وتوسيع نشاطه فى تجارة الجلود للتصدير لخارج المملكة الى العديد من الدول العربية والأوربية، حيث قام بأنشاء وإدارة كل من مسالخ الدقل النموذجية ومصنع الدقل لدباغة الجلود بالمدينة المنورة وقد ساعدة في ذلك على مر العصور كل من ابنائه (طلال، غازي، سعود، خالد، سامي) في مراحل متقدمة من عمرهم .

ويُعد انشاء الشيخ عبد القادر وابناءه لمصنع طيبة للجلود عام 1409 هـ / 1988 م هو البداية الحديثة والقوية لصناعة الجلود بالمملكة العربية السعودية حيث شاركت منتجات المصنع بقوة بالمنافسة فى المعارض الدولية العالمية وسطرت لها الاسم العريق صاحب الجودة في المنتجات الجلدية في المملكة والعالم وكان لها الأثر الفعال في دفع النشاط الصناعي والتجاري في المملكة حيث أصبحت في وقت قصير ضمن أفضل 100 شركة تجارية مصدرة غير نفطية في المملكة عام 1416هـ/ 1995م.

وفي عام 1422هـ / 2001م قام الشيخ / عبد القادر بدمج المؤسسات الفردية السابقة داخل كيان واحد تحت مسمى (شركة مصنع الدقل لدباغة الجلود والمصنوعات الجلدية) شركة ذات مسؤولية محدودة يمتلكها هو ابناءها، ومع اعتزال الشيخ عبد القادر اسعد دقل التجارة عام 1423هـ / 2002م قرر نقل ملكية أسهمه بالشركة لأبنائه.

ومع انتقال الشركة للأبناء من الجيل الثاني تم التوسع فى العديد من المجالات منها تهيئة وتصدير خامات المستلزمات الطبية، والصوف، وتصنيع المستلزمات والإكسسوار الجلدية، بالإضافة لتملك وتنمية مزارع التمور والتي تشتهر بها منطقة المدينة المنورة.

وفى عام 1436هـ / 2015م ورغبة في استمرارية واستدامة الاعمال بالشركة والانتقال السلس للأجيال التالية، اتخذ المساهمين ومجلس إدارة الشركة قرار بإعادة هيكله الشركة وكذلك تتبنى أعلى معايير الشفافية والحوكمة بالإضافة إلى برامج التدريب المقدمة للعاملين بها، فضلا عن تبنى برامج مستدامة للمسؤولية الاجتماعية، لتحافظ الشركة على بقائها كأكبر الشركات في مجال اعمالها وخدمة مجتمعها.

 


الرؤية والاهداف

الرؤية

أن نكون الشركة الرائدة والأكثر حيازة لثقة الجمهور بالمملكة العربية السعودية والشرق الأوسط في مجال اعمالنا، وأن نحوز على تقدير عملاءنا عبر قيمنا الأساسية العريقة وأدائنا المتميز للأعمال.

 الاهداف

ابتكار قيمة غير مسبوقة لمساهمينا مع توفير أفضل استثمارات مالية وذلك من خلال إيجاد مشاريع ومنتجات مبتكرة مع التركيز على تقديم خدمات متميزة وتطوير مهارات منسوبينا، مع تبنى سياسات الحوكمة واستدامة الاعمال بما يضمن تفعيل الشفافية ورقابة الاعمال والالتزام بواجبتنا ومسؤوليتنا الاجتماعية تجاه مجتمعنا.


نشاط الشركة

أولا – مجال التصنيع والتشغيل:

مصنع دباغة الجلود، إدارة مسالخ ومذابح الدقل النموذجية، مصنع تصنيع الاحذية الجلدية، مصنع تصنيع المنتجات الجلدية.

ثانيا – مجال التجارة:

تجارة الجلود الخام والمصنعة، تجارة الأحذية والمنتجات الجلدية، تجارة الصوف، ومواد الخام المستلزمات الطبية.

ثالثا – مجال الاستثمار:

تملك وتنمية مزارع التمور، الاستثمار والدعم اللوجستي في مجال الاعمال.